آثار

الإفتاء: «إخراج المومياوات حلال شرعًا»

محتوى المقالة

أعلنت دار الإفتاء، أمس، عدم وجود اي مانع شرعي يمنع قيام الهيئات المُختصة من دراسة الآثار عن طريق إخراج المومياوات القديمة، ودراستها، وعرضها في المتاحف.

وأكدت «الإفتاء» أن ذلك لا ينفي الاحتياط التام في التعامل معها، وعدم الإخلال بحقوق الموتى في التكريم، وهو ما تقوم به الجهات المُختصة في المتاحف وغيرها؛ ومَن ثَمَّ تتَحقَّق الاستفادة مما وصل إليه أصحاب الحضارات القديمة.

وأوضحت «الإفتاء» أن القدماء لجئوا إلى تسجيل تاريخهم اجتماعيًّا وسياسيًّا وحَرْبيًّا عن طريق النقوش والرسوم والنحت على الحجارة، وأن القرآن الكريم أكد على لفت النَّظَر إلى السَّيْر في الأرض، ودراسة آثار الأمم السابقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى