آثار

تعرف على اكتشافات جديدة في إسنا ترجع إلي عصور الرومان والبطالمة

محتوى المقالة

قام الدكتور محمد عبدالبديع، رئيس الإدارة المركزية لآثار مصر العليا بالمجلس الأعلى للآثار، المصريين، بمناسبة اقتراب أعياد الميلاد، موضحا أنّ هناك كشف أثري جديد بمدينة إسنا جنوب مدينة الأقصر بنحو 50 كيلو، وهي مدينة زاخرة بالآثار، خاصة التاريخية والإسلامية والفرعونية، وتتضمن هذه الآثار معبد «خنوم» الرائع الذي يتميز بالنقوش المتميزة والفريدة من نوعها ذات الوان زاهية جدًا.
وأوضح رئيس الإدارة المركزية لآثار مصر العليا بالمجلس الأعلى للآثار، أنّه جرى اكتشاف جزء من مقصورة من المعبد في العصر البطلمي، وحمامات رومانية من العصر الروماني، وتتميز بكبر مساحتها، وهي الفترة اللاحقة للعصر البطلمي، إضافة إلى العديد من الاكتشافات الحديثة التي تعود إلى عصور حديثة كعصر محمد علي وهي عبارة عن مصنع للسلاح، فضلًا عن حامية لصد هجمات الأعداء و سوف يكون هناك اكتشافات كثيرة الفتره القادمة لهذة القصور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى