أخبار السياحة

شاهد تفاصيل إستقبال ميناء راشد أول سفينة صديقة للبيئة في اولي رحلاتها

محتوى المقالة

استقبل ميناء راشد سفينة “إم إس سى ورلد يوروبا” الأوروبية MSC WORLD EUROPA ، مطلع الأسبوع الجاري في أولى رحلاتها السياحية إلى منطقة الشرق الأوسط قادمة من قطر بعد أن استخدمت كفندق عائم للمشجعين في بطولة كأس العالم 2022، والتي تعد الأكثر تطورًا في العالم والأفضل في فئتها بتقليل انبعاثات الكربون ومجهّزة بالكامل لتكون صديقة للبيئة.

وانطلقت السفينة في رحلتها الأولى لأربع ليالٍ متجهة إلى دبي من الدوحة ضمن الموسم السياحي الشتوي، ما يؤكد على المكانة الاستراتيجية لميناء راشد وإمارة دبي كونها الوجهة المفضلة للسياحة والترفيه في الأنشطة البحرية في المنطقة.
وتم استقبال السفينة السياحية الأحدث من نوعها التي تحمل على متنها أكثر من 4,500 سائح وطاقم بحري بقيادة القبطان ماركو ماسا، من قبل عصام أحمد مدير أول إدارة الأعمال لدى “بي أند أو ماريناز”، الشركة التابعة لـمجموعة “دي بي ورلد”.

وستقوم السفينة خلال هذا الموسم السياحي بحسب جدول رحلاتها المقرر بإجراء حوالي 14 رحلة إلى ميناء راشد، حيث سيتجاوز عدد الركاب 189 ألف سائح إلى دبي التي تكتسب زخمًا كبيرًا بصفتها البوابة الرئيسة للرحلات السياحية البحرية إقليميًا وعالميًا.
وتعمل السفينة بفضل محركاتها المتطورة الصديقة للبيئة بالغاز الطبيعي المُسال، حيث ينتج منها انبعاثات منخفضة بنسبة 99 % أقل من ثاني أكسيد الكبريت، و 85 % أقل من ثاني أكسيد النيتروجين، و 20 % أقل من ثاني أكسيد الكربون، مقارنة بالسفن التي تعمل بالوقود التقليدي، ما يجعلها واحدة من أكثر السفن المتطورة ذات مواصفات عالمية.
وتعتبر سفينة “إم إس سي ورلد يوروبا” الأفضل في فئتها مقارنة بالسفن السياحية الأخرى العاملة بوقود الغاز الطبيعي المُسال، لأنها تقوم بتوليد الطاقة الكهربائية من خلايا وقود الغاز الطبيعي المُسال عالية الكفاءة التي تسهم في خفض انبعاثات الكربون. وتُستخدم خلايا الوقود التي تصل طاقتها إلى 50 كيلو وات، وتكنولوجيا خلايا وقود الأكسيد الصلب (SOFC) لإنتاج الكهرباء والطاقة الحرارية من الغاز الطبيعي المُسال التي تساعد على خفض انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة تصل إلى 30 % مقارنة بالسفن التي تستخدم وقود الغاز الطبيعي المُسال لتوليد الطاقة الكهربائية التقليدية لمحركاتها.
و قال عصام أحمد إن رسو سفينة الرحلات السياحية الأوروبية الصديقة للبيئة في ميناء راشد يعد حدثًا استثنائيًا ويؤكد على الإمكانات النوعية للمرافق المتطورة لتلبي خدمات السفن الأكثر تطورًا تقنيًا والتي تتطلب تقديم الدعم الإسناد الفني بشكل خاص.

وأضاف، أنه بفضل الإمكانات الهائلة لإمارة دبي واستثماراتها الكبيرة في صناعة السياحة وتوسعها في إطلاق محطات جديدة لسفن الرحلات البحرية، نتوقع أن يكون الموسم السياحي لشتاء 2023/2022 أكثر نجاحًا، ليرتفع عدد زوار مدينة دبي إلى 600 ألف سائح عبر الرحلات البحرية، وهو يمثل ضعف العدد المحقق في الموسم السياحي الماضي.

من جهته قال سعود محمد سعيد حارب، المدير المساعد للعمليات الخارجية في دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، إن السياحة البحرية تواصل زخمها ولعب دور محوري في نمو قطاع السياحة في دبي، ويعد وصول هذه السفينة السياحية الصديقة للبيئة تجسيدا لاستراتيجيتنا السياحية الداعمة للاستدامة.

يذكر أن مرسى اليخوت الفاخرة في ميناء راشد يتسع حاليًا لحوالي 454 يختًا، ويضم أماكن مخصصة لرسو 19 يختًا فاخرًا بأحجام كبيرة، كما يوفر المرسى خدمات على مدار الساعة لتزويد اليخوت بالوقود ومناوبات الإشراف والمراقبة على رصيف رسو السفن، وخدمات صيانة اليخوت والاتصال بالإنترنت اللاسلكي المجاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى