أخبار السياحة

كورونا تحول أهم المعالم السياحية حول العالم إلى مراكز تلقيح

محتوى المقالة

تبعاً لتداعيات فيروس كورونا وجهود التصدي له عالمياً تحولت بعض أهم المعالم السياحية حول العالم إلى مراكز للتلقيح ضد الفيروس لتكتمل بذلك الصورة للتأثيرات الأبرز للفيروس على قطاع السفر والسياحة.

في البرازيل تحول موقع كوركوفادو المرتفع فوقه تمثال المسيح والذي يطل على ريو دى جانيرو إلى مركز تلقيح مشيرين بذلك إلى أهمية المعلم السياحي التاريخي والديني ليضيف رمز وقدسية هامة على حملة التلقيح خاصة وأن البرازيل تعد ثاني أكثر بلدان العالم تضرراً بجائحة فيروس كورونا، وقد كانت دولسينيرا دا سيلفا من أوايل الملقحين في الحملة.

وفي بريطانيا تحولت المدرجات الرياضية إلى مراكز تلقيح ومنها ملعب ويمبلي الأشهر في لندن ، كما قد تحولت الكاتدرائية سالزبوري والتي تعود أهميتها التاريخية إلى القرون الوسطى إلى حملة للتلقيح ضد الفيروس للتأكيد على أهمية التلقيح في حملة تقودها البلاد.

أما في الولايات المتحدة فقد فتح منتزه “ديزني لاند” أبوابه هذه المرة كمركز للتلقيح بولاية كاليفورنيا الأمريكية وذلك بعد عدة أشهر من إغلاقه بسبب جائحة كورونا، وهناك طموح بتلقيح وحقن سبعة آلاف جرعة لقاح يومياً.

إقرأ أيضاً: اكتشاف مومياء مصرية بلسان من ذهب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى