لايت

مصر.. إنقاذ عروس بحر من الموت المحقق

محتوى المقالة

نجحت وزارة البيئة المصرية بالتعاون مع قطاع المجتمع المدني والعاملين في الأنشطة البحرية في إنقاذ عروس بحر من الموت خلال 10 دقائق فقط، بعد أن علقت الشباك على جسم هذا الحيوان الذي يُدعى علميا “الدوجونج”، وذلك بمنطقة مرسي مبارك في البحر الأحمر.

حيوان “عروس البحر” هو من الحيوانات البحرية المهددة بالإنقراض، حيث أشار الدكتور محمد سالم رئيس قطاع حماية الطبيعة بالبيئة فى تصريح له مع موقه “سكاي نيوز عربية” أنه يعتبر هذا الحيوان واحدا من أهم الكائنات البحرية الموجودة، مشيرا إلى أن إجمالي العدد على كامل الساحل لا يتعدى الـ70 كائنا.

كما أكد على أن ندرته جعلته بؤرة اهتمام جهاز شئون البيئة والوزارة، موضحا أن كل أماكن تواجد هذا الكائن معروفة بشكل دقيق لأجهزة الوزارة وفقا لجهود بحثية يتم تنفيذها بدقة، بالإضافة أيضا إلى تعريف هذه الكائنات من خلال برنامج تتبعه الوزارة لتعريف كل الحيوانات على الساحل المصري من خلال علامات موجودة في الذيل والجسم من المستحيل أن تتكرر في أكثر من حيوان.

كما أعلنت وزيرة البيئة المصرية الدكتورة ياسمين فؤاد عن إتمام عملية الإنقاذ وسحب الشبكة العالقة على الحيوان، بعدما ورد بلاغ من مركب سياحي  يفيد بوجود شباك على جسم الدوجونج بمنطقة مرسي مبارك حول منطقة الذيل، ليتم على الفور رفع حالة الاستعداد من المتطوعين بالمنطقة والتحرك بمشاركة عدد من المرشدين.

وكان قد وصل إلى الوزارة بلاغ بشأن وجود شبكة عالقة في الحيوان في إحدى مناطق جنوب البحر الأحمر، لتتحرك الوزارة من خلال مسؤوليها وباحثيها بالتعاون مع العاملين في مجال السياحة، وبالفعل تم إزالة الشباك العالقة في ذيل عروس البحر وإنقاذه خلال 10 دقائق فقط، وجاري متابعته من قبل باحثي الوزارة.

حيث يحتاج حيوان “Dugong dugon” إلى تنفس الهواء كل مدة قصيرة تصل إلى 5 دقائق وهو من الحيوانات الثديية ويتغذى على أنواع معينة من الأعشاب فى الأماكن الساحلية غير العميقة لذلك فإن مناطق وجوده مرتبطة بمصدر الغذاء وممنوع فيها الصيد.

إقرأ أيضاً: بعد توقف استمر 7 سنوات..عودة الرحلات الجوية بين بنغازي ومصراتة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى